الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

صناعة الحافز

شمعة خافتة من بعيد

- - - - - - -

الضجر والملل يسبحان حولنا ، ويحاولان بشتى الطرق الإمكان منا ومن تفكيرنا ، والسيطرة بالتالي كلياً على مزاجنا ، وتعكير صفو الحياة الجميلة التي نحاول التعلق بها ، جاهدين أنفسنا بكل ما أتينا من شح في المعرفة ، وقليل زاد من عبادة ...
ولكن لماذا لا نحاول أن نوجد في حياتنا ما هو نظنه مهماً ، ونجعله حافزاً ، يغذي مسيرتنا ، ويقوي ساعدنا في الوصول لمبتغانا ، لا بد أن نصنع هذا الحافز إذا كان عديماً في حياتنا ، ونبرزه للوجود لكي نراه ونرى آثاره على أرض الواقع ...
العيش بفكر خاوي مستحيل ، لذا إذا لم نشغل فكرنا بما هو مهم في حياتنا ، لعشش فيها أفكار تعد أحياناً جنونية ، ومخربة ، ومحبطة للآمال ، لا أعتقد أن الآخرين الذين برزوا في الحياة يختلفون عنا ، فنحن من نفس الكوكب ، ونعيش حياة أمر من حياتهم أحياناً ، ولكنا نفتقد إلى التسجيل والتدوين لذا يذهب كل ما هو نافع ويطيش في مهب الريح ..
هذه ليست نصيحة بل هي دعوة أحببت توصيلها