الجمعة، 23 يوليو، 2010

ضوء متوهج

لفئة من الناس
تحاول أن تعيش حقيقة الحياة
- - - - - -
ياليل زماني ، أرى من خلالك بقعة ضوء تتوهج ، تنير الحيز ، بآمال بدأت خيوطها تبرز جلية
تفضح عيون المكان ، ومكر أهلها
تحرك السكون القابع على صدور قلة من البشر
الذين اجبروا على تتبع خيالات بعيدة عن الصورة الحقيقية ، وغائبة عن مسرح الحياة
تتشابه الأجساد
تتشاب القلوب
ولكنكم منبوذون بحكم القانون

الاثنين، 5 يوليو، 2010

سأعود

ليست لأحد ، إنما حديث نفس

- - -

سأعود برغبتي وإصراري
وحب يسبق ذاتي
يشدني الزمان لك ، لكي أرسم درب الحياة بقلمي ، هل أنتِ كما أنتِ ، تشتاقين سماع شدوي ، هل أنتِ كما أنتِ ، تنتظرين حتى المساء ، لكي أعود ، ألا زلتِ تجاهدين وجنتيك ، أما زلتِ تحملين الدمية التي لا تفارق صدركِ ، هل المساء هو المساء ، وهل ظَلَ ظلام ليلكم مزان ببريق أعين العشاق ، وما هي أخبار الطيور المهاجرة ومن غمر عشها في غيابها .
أسئلة تسبقني إلى المكان اختزلتها في زمان الغربة ، أرقت مضجعي ، ورسمت ألوان بيضاء في شعري ،
سأعود ... سأعود
فخفقات ضلوعي تزداد
وسنين عمري تعبت من الترداد