الجمعة، 16 مارس، 2012

صفحات مطوية


هذه الحياة صفحات ، تطوى صفحة وتفنح صفحة جديدة ،
ولكن بعض الصفحات لا بد من العودة إليها لأنها تحمل في طياتها الكثير من الذكريات الجميلة ، والتي تنعش حياتنا الحاضرة ، وترسم أحياناً لنا طريق الحب والإخلاص .
فبعض المواقف لا تنسى ولا تمحى من الذاكرة ، بل تظل تغذي الحاضر
والحياة متكاملة لا تستوي بأخذ جزء يسير منها
فكلها تكمل الآخر
وكم يتمنى الإنسان أن يعود لصفحته الأولى
وكم إنسان يتمنى أن يعيد عقارب الساعة إلى الوراء ليتخطى موقف وقع فيه
فهي صفحات
نطويها بلطف
وبعضها بسرعة
وبعضها نقف عندها طويلاً

هناك تعليق واحد:

  1. هكذا هي الحياه ..
    حركه مستمره تارة تغلق الباب وتارة تفتحه على مصراعيه ..
    تارة تسعدنا وتارة تبكينا ..

    قلمك جميل أخوي محمد ..
    الله يوفقك يارب

    ووجودك بمدونتي أسعدني كثيرًا

    ردحذف